الملتقى السياسي و الفكري للشباب الفلسطيني والعربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
اتصل بنا
البريد الالكتروني للمكتب الاعلامي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني nidal1press@hotmail.com
أكتوبر 2021
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

اتصل بنا
البريد الالكتروني للمكتب الاعلامي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني nidal1press@hotmail.com

الديمقراطية وسؤال الأزمة في العالم العربي00دكتور ابراهيم ابراش ::

اذهب الى الأسفل

الديمقراطية وسؤال الأزمة في العالم العربي00دكتور ابراهيم ابراش :: Empty الديمقراطية وسؤال الأزمة في العالم العربي00دكتور ابراهيم ابراش ::

مُساهمة  المدير العام السبت فبراير 20, 2010 9:22 am

الديمقراطية وسؤال الأزمة في العالم العربي

سؤال الأزمة هو سؤال المرحلة في العالم العربي ، و سؤال أزمة الديمقراطية حتى في الدول الخاضعة للاحتلال كفلسطين والعراق يتصدر أسئلة الأزمة. ولكن هل حقيقة أن الخطر المحدق بالأمة العربية وبالكيانات الوطنية اليوم هو غياب الديمقراطية؟ وهل بالفعل أن مشكلتنا يمكن أن تُختزل بغياب الديمقراطية؟ وبالتالي يكون لمعركة الديمقراطية الأولوية على أي معارك اخرى بما فيها المعركة ضد الاحتلال؟أم المراد من التركيز على الديمقراطية إخفاء قضايا أشد خطرا على الأمة من تعثر الديمقراطية، كالاحتلال وأزمات وجودية تهدد الأمة والدولة الوطنية؟.
بعد سنوات من المراهنة على الديمقراطية كنظام حكم يمكنه أن يوفر الحياة الكريمة للمواطنين ويُخرج المجتمع والأنظمة السياسية الحاكمة من الأزمات التي تعانيها:أزمة شرعية الحكم بعد انكشاف هشاشة شرعيتها الدينية أو الثورية أو العسكرية وأزمة اقتصادية و أزمة دولة ووجود وطني ،وبعد سنوات من التجارب الفاشلة حتى تحت رعاية واشنطن ومشروعها للشرق الأوسط الكبير نجد اليوم كل الكيانات العربية:الغنية منها والفقيرة ،ملكية كانت أم جمهورية،كيانات أنتجها اتفاق سايكس –بيكو أو انتجها تاريخ عريق…،هناك أزمة،إما اقتصادية أو ثقافية أو اجتماعية أو سياسية أو وجودية تهدد وجود الدولة الوطنية،وبعضها تعاني منها مجتمعة.
سؤال الأزمة هو سؤال المرحلة،ولكن يبدو أن اختزال سؤال الأزمة بسؤال الديمقراطية أو اختزال الأزمة بالديمقراطية هو ما طفا على السطح على حساب تغييب الأسئلة الأخرى و التهوين من المشاكل الأخرى التي لا تقل أهمية عن الديمقراطية.ليست هذه دعوة لإعادة طرح تساؤلات ما بعد الاستقلال مباشرة حول أيهما له الاسبقية:الحرية السياسية أم رغيف الخبز؟بناء الدولة الوطنية أم الديمقراطية؟ آنذاك عُلقت التجربة البرلمانية والديمقراطية الوليدة وتم حل الأحزاب باسم الثورية ومواجهة الخطر الخارجي،ومنذ ذلك الحين لم ينجز لا الحياة الكريمة ولا الديمقراطية ولا بناء الدولة الوطنية ولا مواجهة الخطر الخارجي …،ما نطرحه دعوة للتوزازن والمواكبة ما بين بناء الديمقراطية واستكمال بناء الدولة الوطنية وحمايتها،وقطع الطريق على محاولات تحويل العالم العربي لحقل تجارب لوصفات ديمقراطية مفروضة من الخارج لا تهدف لدمقرطة العالم العربي بل لخلق (الفوضى البناءة) التي تريدها واشنطن،و تبرير الاحتلال بذريعة مواجهة الاستبداد.
لأن الديمقراطية أقحمت على المجتمع فقد أنتجت مفارقة في المشهد الديمقراطي في العالم العربي وهو انه بالرغم من أن الديمقراطية تعني حكم الشعب فأنها في العالم العربي مطلب نخبة وإن وُجِدت فهي حكم نخبة،فيما الشعب مجرد جموع توظفها النخب والجماعات المتصارعة على السلطة ومغانمها، أو منشغلة بأنشطة سياسية بعيدة عن الممارسة الديمقراطية وثقافتها كالانخراط بالجماعات الأصولية وبالجماعات الطائفية والإثنية المغلقة ،ومن المفارقات أيضا أن هامش الحرية الضيق الذي أتاحه التحول الديمقراطي بدلا من أن يعزز المواطنة أحيا وعزز القبلية والطائفية والإثنية وكأن الديمقراطية كانت الرياح التي ذرت الرماد عن جمر انتماءات ما قبل الدولة،وهذا يدل على أن الأزمة ليست بالديمقراطية بحد ذاتها ولكنها أزمة دولة،التحول الديمقراطي كشف أزمة الدولة الوطنية ولم ينتجها وقد لا يستطيع حلها.
مع ذلك ما زالت الديمقراطية الايدولوجيا والمؤسسات، الأكثر حضورا في الخطاب السياسي العربي. قد تكون السمعة الطيبة التي راجت عن الديمقراطية والمستمَدة غالبا من مستوى الرفاهية التي تعرفه الديمقراطيات الغربية، هو ما جعل شعوب دول الجنوب الفقيرة و التي عانت طويلا من الاستبداد والظلم تتطلع للديمقراطية كمُّخلص ليس من الاستبد

كتبها مهندس/جمال البطراوي ، في 18 شباط 2010 الساعة: 20:42 م
المدير العام
المدير العام
Admin
Admin

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : https://alnedalpalestinian.yoo7.com

https://alnedalpalestinian.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى